[size=16]
[size=12]


[size=21]












[b][b]






عظّم الإسلام شأن الصلاة، ورفع ذكرها، وأعلى مكانتها، فهي أعظم أركان الإسلام بعد الشهادتين...








كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ** بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله،

[center]وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت **
[center][متفق عليه]. [/b]












[b]والصلاة أُم العبادات: وأفضلُ الطاعات، ولذلك جاءت نصوص الكتاب والسنة بإقامتها والمحافظة عليها والمداومة على تأديتها في أوقاتها.











قال تعالى: حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى [البقرة: 238].

[/b]
[b]وقال تعالى:وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ [البقرة: 43]
وقال سبحانه وتعالى: إِلَّا الْمُصَلِّينَ (22) الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ [المعارج: 23،22]. [/b]












[b]وكان آخر وصايا النبي صلى الله عليه وسلم قبل انتقاله إلى الرفيق الأعلى: ** الصلاة الصلاة وما ملكت أيمانكم **


[/b]
[b][أبو داود وصححه الألباني].








فالصلاة أفضل الأعمال:

فقد سُئل النبي صلى الله عليه وسلم عن أفضل الأعمال فقال: ** الصلاة لوقتها **[مسلم].








والصلاة نهر من الطهارة والمغفرة:

فعن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم
قال: ** أرأيتم لو أن نهراً بباب أحدكم، يغتسل فيه كل يوم خمس مرات، هل يبقى من درنه شيء؟ **
قالوا: لا يبقى من درنه شيء. قال: ** فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا ** [متفق عليه]. [/b]









[b]والصلاة كفارة للذنوب والخطايا:

فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
[/b]
[b]قال: ** الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة كفارات لما بينهن ما لم تُغش الكبائر ** [مسلم]. [/b]









[b]والصلاة حفظ وأمان للعبد في الدنيا: فعن جندب بن عبدالله رضي الله عنه قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ** من صلى الصبح فهو في ذمة الله ** [مسلم].








والصلاة عهد من الله بدخول الجنة في الآخرة: فعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه

قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ** خمس صلوات كتبهن الله على العباد، فمن جاء بهن،
[/b]
[b]ولم يضيع منهن شيئاً استخفافاً بحقهن، كان له عند الله عهد أن يدخله الجنة... الحديث ** [أبو داود والنسائي وهو صحيح].[/b]









[b]والصلاة أول ما يُحاسب عنه العبد يوم القيامة: فعن عبدالله بن قرط قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ** أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة، فإن صلحت صلح سائر عمله،
[/b]
[b]وإن فسدت فسد سائر عمله ** [الطبراني في الأوسط وهو حسن]. [/b]









[b]والصلاة نور: فقد ورد عن النبي صلى اله عليه وسلم أنه قال: ** الصلاة نور ** [مسلم].






والصلاة مناجاة بين العبد وربه:

قال الله تعالى في الحديث القدسي: ** قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل،
[/b]
[b]فإذا قال العبد: الحمد لله رب العالمين، قال الله تعالى: حمدني عبدي.. الحديث ** [مسلم]. [/b]









[b]والصلاة أمان من النار:

فعن أبي زهير عمارة بن رُويبَة رضي الله عنه
[/b]
[b]قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ** لن يلج النار أحدٌ صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها **
[مسلم]. يعني الفجر والعصر.[/b]









[b]والصلاة أمان من الكفر والشرك:

فعن جابر رضي الله عن قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم
[/b]
[b]يقول: ** إن بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة ** [مسلم].
محمد العثيمين رحمه الله.
✿✿✿‘.[/b]











أتمنى أن ينآآل أعجآآبكم
[/center]
م/ن[/center]
[/size]